تسجيل الدخول

ماهي T20

​ ​​​

عن مجموعة الفكر (T20)



يلتزم قادة مجموعة العشرين بتهيئة الظروف لإنشاء عملية شاملة وتشاركية للمجموعة وذلك عبر تلقي التوصيات ذات الصلة من منظمات المجتمع المدني العالمية المعنية التي يتم تنظيمها تبعاً لذلك في المجموعات المشاركة. وتبرز من بين هذه المجموعات المشاركة مجموعة الفكر التابعة لمجموعة العشرين، المسؤولة عن الاتصال والتعاون مع مراكز الفكر الإقليمية والدولية

تُعدُّ مجموعة الفكر (T20) إحدى المجموعات المشاركة التي تُسهم في مجموعة العشرين من خلال:

  • تعمل بمثابة "بنك الأفكار" لمجموعة العشرين.
  • تقديم توصيات السياسات العامة القائمة على البحوث إلى مجموعة العشرين.
  • تسهيل التفاعل بين مجموعة العشرين ومجتمع هيئات الفكر والدوائر البحثية.
  • التواصل مع الجمهور على نطاق أوسع حول القضايا ذات الأهمية العالمية.

تقوم مجموعة الفكر (Think20) بإعداد بيان يتضمن توصيات فُرق العمل التابعة للمجموعة، وسيتم تعميم بيان قمة مجموعة الفكر (T20) السعودية على قادة مجموعة العشرين للنظر فيه وتضمينه في بيان قمة مجموعة العشرين التي ستنعقد في مدينة الرياض في شهر نوفمبر من عام 2020م.

أدناه بعض المخرجات التي أعدتها قمم مجموعة الفكر (T20s) السابقة


رؤية مجموعة الفكر (T20)



السعي لتحقيق مستقبل يسوده الازدهار الاقتصادي والاستدامة والشمول


موضوعات مجموعة الفكر (T20)




الجهات المشاركة في قيادة مجموعة الفكر (T20)



مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية

 

مركز الملك عبدالله للدراسات و البحوث البترولية هو مركز غير هادف للربح يجري بحوثًا مستقلة في مجال اقتصاديات الطاقة. يجري كابسارك بحوثاً مستقلة ويطرح رؤى وأفكاراً بالتعاون مع مراكز بحوث دولية ومنظمات للسياسات العامة ومؤسسات صناعية وحكومية.

يركز المركز على إيجاد سبل للاستخدام الأكثر كفاءة وفعالية للطاقة وتمهيد الطريق لتحقيق تقدم اقتصادي واجتماعي في المنطقة والعالم باسره.

زيارة الموقع

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية

 

أُنشئ مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية سنة 1403هـ/ 1983م لمواصلة الرسالة النبيلة للملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله (1906- 1975م) في نشر العلم والمعرفة بين المملكة وبقية دول العالم. ويعدُّ المركز منصة بحثٍ تجمع بين الباحثين والمؤسسات لحفظ العمل العلمي ونشره وإنتاجه، ويهدف إلى توسيع نطاق المؤلفات والبحوث الحالية؛ لتقديمها إلى صدارة المناقشات والمساهمات العلمية، واهتمامات المجتمعات الإسلامية في العلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، والفنون والآداب.

زيارة الموقع